1. الرئيسية
  2. الأدب
  3. الأدب العربى

بيرة في نادي البلياردو - وجيه غالي

وجيه غالي

أضيف بتاريخ : الأربعاء, 28 سبتمبر 2016  |   عدد المشاهدات : 509

كان حفلاً كبيراً قدم خلاله الشمبانيا خدم في زي رسمى. إلى مائدة الطعام المترفة، جلس حوالي ثلاثين شخصاً يتناولون طعام العشاء. كان مقعد فارغ بجوار أمي ينتظرني، فقد وصلت متآخراً.
ها قد وصل فتانا الثوري، حواري عبد الناصر. قالت خالتي، والدة منير، وهى امرأة ثرية سمينة وقبيحة.
ألن تقول لهم أن يأخذوا منازلنا وفضياتنا. ثم أغرقت في الضحك. كذلك ضحك الموجودون بلا شفقة. كان يقوم على خدمتهم طاقم من الخدم مكون من ثمانية أفراد دائمين.
همست أمي في أذني: فلتقل مرحباً لمنير، على الأقل، أنت لم تره منذ ثلاث سنوات. أجلت النظر بحثاً عنه حول المائدة. لمحته، لكن عيني تسمرتا على الفتاة الجالسة إلى جواره. استطعت من مكاني أن أتبين جفونها الندية وبشرتها الخمرية الفاتحة التي تبرز لونها كومة الشعر الأسود الضارب إلى الحمرة أعلي رأسها.
سألت أمي عمن تكون، فأخبرتني أنها ابنة سلفا العائدة لتوها من أوربا. كانت هناك بصحبة والديها الذين سبق وقابلتهم في مناسبة ما. وعائلة سلفا واحدة من أغنى العائلات اليهودية في مصر، المقابل المصري لآل وولورث.

كتب نرشحها لك

شعرنا الحديث إلى أين ؟ ( نسخة أخرى ) - غالي شكري
شعرنا الحديث إلى أين ؟ ( نسخة أخرى ) - غالي شكري
غالى شكرى
ثورة المعتزل - دراسة في أدب توفيق الحكيم - غالي شكري
ثورة المعتزل - دراسة في أدب توفيق الحكيم - غالي شك ..
غالى شكرى
خطاب إلى القاريء العادي - غالي شكري
خطاب إلى القاريء العادي - غالي شكري
غالى شكرى
حكايات سيكوباتية - وجيه صبري
حكايات سيكوباتية - وجيه صبري
وجيه صبري

تعليقات



من نحن  |   سياسةالإستخدام  |   تصفح المكتبة  |   المؤلفين  |   أُضيف حديثاً  |   الأكثر شيوعاً  |   الإتصال بنا
جميع الحقوق محفوظة © واحة الكتب
Developed by: Ahmed Lotfy